الثلاثاء، يناير 26، 2010

الهواتف القادمة تحمل نظامي تشغيل معاً

بقلم فادي أوزون في يوم الاثنين, 25 يناير 2010

zoomأعلنت شركة في إم وير VMware عن تطوير برمجيات تتيح استخدام نظامي تشغيل معاً على الهاتف الذكي، بحيث يمكن تثبيت نظام ويندوز موبايل مثلاً ونظام آندرويد في هاتف واحد.

ووفقا لما تشير إليه التقارير، فسيعمل أكثر من نظام تشغيل معاً على الهاتف في آن واحد، بحيث يمكن الانتقال من أحد هذه الأنظمة إلى نظام آخر مباشرة، وبدون الحاجة إلى إعادة تشغيل الهاتف، أي بصورة مشابهة لتشغيل أنظمة التشغيل الافتراضية في الكمبيوتر.


وأشارت الشركة إلى أنها استخدمت أحد الهواتف الذكية المزوّدة بذاكرة بسعة 128 ميغابايت لتشغيل نظامي ويندوز موبايل ولينوكس معاً، إلا أنها ستطلب من الشركات المطورة لاحقا استدام هواتف ذكية مزودة بذاكرة بسعة 256 ميغابايت لاستخدام برمجيات في إم وير الخاصة بتشغيل أكثر من نظام تشغيل معاً.

وفيما يتعلق بالموارد المحدودة للهواتف الذكية عموما ،ولاسيما بالنسبة للمعالج والذاكرة، أشارت الشركة إلا أن موارد الهاتف الذكي وبالرغم من قدراتها المحدودة ستكون قادرة على تشغيل نظامي تشغيل معا.


أما الفائدة من التقنية الجديدة فهي تخصيص أكثر من منصة عمل على نفس الهاتف الذكي، بما يعادل تقريبا استخدام زوج من الهواتف المحمولة معا، إذ أن الهدف الأساسي من استخدام نظامي تشغيل معا هو تخصيص نظام تشغيل لاستخدامه أثناء وقت العمل (وليكن ويندوز موبايل مثلا)، ونظام تشغيل آخر للاستخدام بعد الانتهاء من العمل (لينوكس مثلا)، إذ تكون التطبيقات المتوفرة على نظام ويندوز موبايل تناسب بيئة العمل مثل تطبيقات أوفيس، وتكون التطبيقات المتوفرة على نظام لينوكس تناسب الاستخدامات العادية بعد العمل مثل الألعاب أو التطبيقات الأساسية غير المرتبطة بالعمل.


وتضمن هذه الطريقة لمدراء التقنية في الشركات فصل تطبيقات الهاتف الجوال المخصصة للأعمال عن التطبيقات الأخرى، بحيث يمكن التحكم ببياناتها مثل تعديلها أو حتى حذفها دون التأثير على بيانات البرامج والتطبيقات العادية.

ووفقاً للكثير من الدراسات، فإن نسبة عالية من رجال الأعمال تقوم بتخصيص هاتف ذكي خاص للاستخدام في العمل، إذ يكون مزوّداً بنظام تشغيل مناسب للأعمال، ومع برمجيات في إم وير الجديدة فسيصبح من الممكن اختزال النفقات الخاصة بالهواتف الذكية من خلال دمج منصة التشغيل الخاصة بالعمل والمنصة الخاصة بالاستخدام المنزلي في هاتف واحد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق