الجمعة، فبراير 26، 2010

"ناسا"تستخدم حواسيب "بي أيه سيستمز



المهمة تهدف إلى دراسة تأثير الشمس على الأرض والفضاء المحيط بها
"ماناساس"، ولاية فيرجينيا، الولايات المتحدة ، 22 فبراير 2010 : استعانت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" بثلاثة أنظمة حواسيب فضائية من إنتاج "بي أيه إي سيستمز" البريطانية العالمية المتخصصة في مجال تطوير وتوفير ودعم الأنظمة الدفاعية البرية والبحرية والجوية، في مهمة خاصة لدراسة تأثيرات الشمس على الأرض والفضاء المحيط بها، حيث اختارت الوكالة حواسيب الشركة RAD750® و RAD6000® للتعامل مع الكميات الهائلة من البيانات الواردة من مرصد ديناميكية الشمس في بيئة شمسية قاسية وعالية الإشعاع.
وتستخدم "ناسا" نظامي حاسوب RAD6000® مقاوم الإشعاع  على متن مجموعة التصوير الجوية والفضاء الشمسي والمغناطيسي، حيث يتولى هذان النظامان معالجة أحجام كبيرة من البيانات العلمية وتوجيه القمر الصناعي، في حين يقوم الحاسوب RAD750®  بتشغيل البرامج التي تحافظ على بقاء المركبة الفضائية في مسارها.
وصرح "فيك سكوديري"، مدير إلكترونيات الأقمار الصناعية في "بي أيه إي سيستمز"، إنها مهمة فريدة تتطلب الإلتزام الصارم في التعامل مع الظروف بالغة التعقيد بالقرب من الشمس، وقال إنه قد وقع الإختيار على حواسيب الشركة بفضل ما تتمتع به من سجل حافل في الرحلات، وأثبتت نجاحها في مثل هذه الظروف، وأوضح أن الصور التي سوف يلتقطها مرصد ديناميكية الشمس ستكون درجة وضوحها عشرة أضعاف صورة التلفاز عالي الوضوح.
وتعد هذه المهمة الأولى التي تطلقها "ناسا" ضمن برنامجها "الحياة مع نجم"، وسوف يتولى المرصد دراسة جوانب الشمس والنظام الشمسي ذات التأثير المباشر على الحياة فوق كوكب الأرض، كما سيدرس المرصد مصادر النشاط الشمسي وكيف ينشأ عنه طقس الفضاء، وسيكون بإمكان العلماء التنبؤ بالتغيرات الشمسية بمساعدة قياسات داخل الشمس والمجال المغناطيسي لها والبلازما الساخنة للهالة الشمسية وتدفق الطاقة المشعة التي تخلق الطبقات المتأينة "الأيونوسفير" للكواكب، حيث من الممكن أن يهدد طقس الفضاء الطائرات والإتصالات الفضائية ورجال الفضاء وأنظمة الملاحة والطاقة الكهربائية على الأرض.
يشار إلى أن "بي أيه إي سيستمز" بدأت في بناء أنظمة حواسيب مضادة للإشعاع منذ أوائل تسعينات القرن الماضي، وتعد مزوّداً رائداً للحواسيب القادرة على مقاومة الإشعاع والحرارة والإهتزاز وغيرها من الظروف الصعبة التي تواجه رحلات الفضاء، وجرى تطوير النسخة الأحدث RAD750 من خلال شراكة بين معمل الأبحاث الجوية التابع للشركة و معمل الدفع النفّاث التابع لوكالة "ناسا".
- انتهى -
معلومات للمحررين:
معلومات
حول "بي أيه إي سيستمز":"بي أيه إي سيستمز" شركة عالمية رائدة في مجال تطوير وتوفير ودعم الأنظمة الدفاعية البرية والبحرية والجوية،كما تعد الرائدة في التطوير الإلكتروني وحلول تقنية المعلومات وخدمات الدعم للعملاء، وتجاوزت مبيعات  الشركة، التي يضم فريق العمل بها أكثر من 107   ألف موظف حول العالم، 22.4 مليار استرليني (36.2 مليار دولار) في عام 2009.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق