الجمعة، مارس 12، 2010

لأقراص الصلبة ستقتل ويندوز إكس بي

الأقراص الصلبة ستقتل ويندوز إكس بي

بقلم مثنى المباركThis email address is being protected from spam bots, you need Javascript enabled to view it  في يوم الأربعاء, 10 مارس 2010
تمر الأقراص الصلبة في مرحلة انتقالية، فبعد أن أمضت حوالي 30 عاما تعتمد على سعة 512 بايت للقطاع الواحد، تتجه الشركات المصنعة لاعتماد سعة جديدة للقطاع هي 4 كيلوبايت، فما الذي يعنيه ذلك؟

القطاع Sector هو أصغر وحدة تخزين معتمدة في الأقراص الصلبة، وهو حتى الآن بحجم 512 بايت، ولكن مع وصول سعات التخزين في الأقراص الصلبة إلى حاجز 1 تيرابايت أي ما يعادل 1000 غيغابايت، أصبحت هذه السعة القليلة للقطاع عائقا في وجه زيادة سرعة الوصول إلى البيانات، مما دفع شركات تصنيع الأقراص الصلبة إلى الانتقال إلى سعة 4 كيلو بايت للقطاع الواحد.

ويفيد الاعتماد على سعة 4 كيلوبايت للقطاع الواحد إلى تقليل المساحة المهدورة إلى 8 أضعاف، ولكنه في الوقت ذاته يزيد المساحة اللازمة لتخزين خوارزمية ECC للتحقق من أخطاء التخزين، إذ يجب تخصيص 400 بايت لهذه الخوارزمية عند الاعتماد على قطاع بسعة 4 كيلوبايت.
يساعد النسق الجديد مصنعي الأقراص الصلبة في الوصول إلى أقراص بسعات كبيرة وتستهلك مقدار أقل من الطاقة، وسيبدأ النسق الجديد في بداية العام القادم.

بقلم مثنى المبارك
لكن الاعتماد على النسق الجديد قد يسبب المتاعب لمن يعتمدون على ويندوز إكس بي Windows XP أو أنظمة التشغيل الأقدم منه، لأن تلك الأنظمة مخصصة للتعامل مع أقراص صلبة منسقة بسعة 512 بايت للقطاع الواحد. ولا يمكن لأنظمة التشغيل القديمة مثل إكس بي التأقلم تلقائيا مع الأقراص التي تعتمد على النسق الجديد (4 كيلوبايت للقطاع)، ولذلك توفر بعض شركات تصنيع الأقراص الصلبة برامجا لتكون وسيطا بين نظام التشغيل والقرص الصلب في عملية القراءة والكتابة، مثل برنامج Advanced Format Align Utility من ويسترن ديجيتال. كثير من برامج النسخ الاحتياطي حاليا لا تدعم النسق 4 كيلوبايت لذا لابد من الاعتماد على برامج وسيطة لتنفيذ عملية النسخ.

تشكل هذه البرامج الوسيطة حلا إلا أنها تؤثر سلبيا على الأداء بشكل كبير جدا، مما سيدفع المستخدمين إلى التفكير في هجر ويندوز إكس بي أو أي أنظمة تشغيل لا تدعم النسق الجديد للأقراص الصلبة.

تدعم أنظمة التشغيل ويندوز 7 وفيستا وماكنتوش OS X تايغر وليبارد وسنو ليبارد النسق الجديد للأقراص الصلبة، كما تشير تقارير إلى أن الإصدارات الجديدة من لينوكس ستأخذ النسق الجديد بعين الاعتبار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق